أهمية الفحص الذاتي للثدي


تكمن أهمية الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي بالوعي ومعرفة ما هو هذا المرض وتبدأ أول خطوات التوعية والمعرفة بالتطبيق والفحص الدائم حيث أن كل إمرأة معرضة للإصابة بهذا المرض وعليها أن تبدأ بالحذر والوقاية بتطبيق الفحص الذاتي للثدي لتتمكن من الإكتشاف المبكر لأي إحتمال الإصابة بالمرض،هذا ما أكدته د.ماجدة ملك استشارية أمراض النساء والولادة بمستشفى الحمادي بالرياض في الحوار التالي:
* ما هي أهمية الفحص الذاتي للثدي ؟
- تكمن أهمية الفحص الذاتي في الإكتشاف المبكر لأي كتل غير مألوفة بالنسبة لشكل وملمس الثدي حيث يعتبر المنبه الأول وجود كتل غريبة عند ذلك من الضروري الكشف عنها عند الطبيب المتخصص ، وليس من الضروري أن تكون هذه الكتل أو الأورام خبيثة لأنه من الممكن أن تكون أورام حميدة أو حتى نسيج ثدي طبيعي .
* علام تبحث المرأة عند الفحص ؟
- قد تشعر المرأة بأعراض تكون عبارة عن تنبيه للمرأة للذهاب مباشرة إلى الطبيب وأخذ المشورة غالباً ما تكون هذه الأعراض حميدة ولكن لا يعني هذا أن تهملها المرأة حيث أنها ممكن أن تكون أعراضاً لأورام خبيثة .
- على المرأة أن تبحث عن الأعراض التالية عند إجراء الفحص الذاتي :-
1- تكتل أو تورم في أحد الثديين أو تحت الإبط .
2- تغيرات في شكل وحجم وملمس أحد الثديين أو كلاهما .
3- ظهور تقرحات أو غمازات في أحد الثديين أو كلاهما .
4- تغير في لون الثدي أو احمرار الثدي في منطقة معينة .
5- ألم موضعي في أحد الثديين أو تحت الإبط .
6- دخول حلمة الثدي إلى الداخل إذا لم تكن طبيعة الحلمة مقلوبة من الأصل .
7- إفرازات غير طبيعية من حلمة الثدي غير الحليب .
* وما أفضل الأوقات لإجراء فحص الثدي الذاتي ؟
- ليس من الضروري أن يكون فحص الثدي يومي ولكن من المفضل أن تجريه السيدة من فترة إلى أخرى ويفضل بعد الإنتهاء من الدورة الشهرية لأن الثدي يخضع لتغيرات جرثومية تغير من طبيعته وقد يعطى أحكاماً غير صحيحة عند إجراء الفحص الذاتي .
* وماكيفية الفحص الذاتي للثدي ؟
- على السيدة إستخدام كف اليد لفحص الثدي المقابل له من خلال حركة دائرية مع الضغط الخفيف إلى الداخل بإتجاه القفص الصدري .
* في أي سن يجب على المرأة أن تبدأ بالفحص الذاتي للثدي ؟
-بإمكان المرأة البدء بإجراء الفحص الذاتي للثدي من سن البلوغ وظهور الثديين ولكن تزداد إحتمالات الإصابة بسرطان الثدي بعمر 35 سنة .
*و متى يجب مراجعة الطبيب ؟
- بشكل عام الفحص الدوري من قبل الأطباء المختصين ضروري عندما تكتشف السيدة أي شيء غير طبيعي بالثدي حيث يتم إجراء فحوصات مثل الأمواج الصوتية والماموجرام واتخاذ العلاج المناسب .
على السيدة أن تتذكر أن تسعة من عشرة من التغيرات في الثدي تكون حميدة وغير سرطانية فلا تقلقي سيدتي عند حدوث أي تغيرات في ثديك عليكي فقط أن تستشيري ذووي الإختصاص .


عودة الى صفحة الاخبار