تهيج القولون


يعتبر تهيج القولون أو ما يسمى عند المرضى القولون العصبي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً ، ويشكِّل المرضى المصابون به حوالي نصف المرضى الذيـن يراجعـون العيـادة الهضمية.
والنساء عادة أكثر إصابة من الرجال، والأعراض التي يشكو منها المرضى هي الألم البطني الماغص ، اضطراب طبيعة البراز الذي يكون على شكل إمساك عادة ، أو تناوب الإمساك والإسهال ، حس الانتفاخ في البطن مع زيادة الغازات فيه ، وعادة يخف الألم البطني قليلاً عند التبرز أو طرح بعض الغازات من البطن .
وسبب هذه الأعراض هو شذوذ في تحرك القولون، حيث تحدث تقلصات قطعية واسعة المدى بالإضافة لزيادة حساسية القولون السيني للكميات الطبيعية من الغازات المعوية أو الضغط داخله.
من أهم العوامل التي تثير أعراض القولون العصبي بعض أنواع الطعام، الانفعالات العاطفية ، الأشخاص الذين لديهم وساوس قسرية ، كذلك أولئك الذين لديهم صداع مزمن وقلق نفسي. قبل تشخيص تهيج القولون العصبي والبدء بإعطاء بعض الأدوية يجب أخذ قصة المريض بشكل مفصَّل وفحصه بشكل دقيق مع إجراء بعض التحاليل المخبرية الدموية وتحليل البراز، وإذا لزم الأمر إجراء صورة ملونة أو منظار للكولون والمستقيم وذلك لنفي أية أسباب عضوية قد تكون السبب للأعراض التي يشكو منها المريض.
تتضمن معالجة المريض إعطاءه معلومات كاملة عن طبيعة مرضه السليمة والفيزيولوجيـا المرضية للأعراض التي يشكو منها بالإضافة لتطمينه ودعمه المستمر من قبل الطبيب ، وقد يحتاج المريض لاستشارة طبيب الأمراض النفسية إذا كانت أعراضه البطنيه جزءاً من مرض نفسي كالعصاب النفسي ، أو الوسواس القهري. بالنسبة للأدويـة فإن دورها ملطف للأعراض التي يشكو منها المريض وعادة تعطى مضادات المغص والأدوية التي تزيد من حجم البراز، بالإضافة للجرعات المنخفضة من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة (الأميتربيتلين ) قبل النوم ، كذلك ينصح بزيادة كمية الألياف المتناولة في الطعام ، وتجنب بعض الأطعمة التي ثَبت لدى المريض إثارتها لأعراض تهيج القولون . هنــاك دواء جديد في الأسواق ( زلماك ZELMAC) يمكن أن يفيد المرضى المصابين بتهيج القولون العصبي مع إمساك مزمن خاصة الإناث.

د. حسام الدين البين
أخصائي الأمراض الباطنية
بمستشفى الحمادي بالرياض



عودة الى صفحة الاخبار